القاهرة

القاهرة

القاهرة في العصر الفاطمي
ذكر الفاطميون انهم من نسل السيدة فاطمة بنت النبي وزوج الامام علي رضي الله عنهما . وانهم عرفوا باسم الفاطميين نسبة اليها (
اعضاء وزوار منتدى شباب ع النت هناك خلاف فى اصل تسمية الفاطميين بهذا الام ولكنى ارى انه ليس بمكان توضيح الخلاف هنا)
فقد دخل جوهر الصقلي , قائد جيش الخليفة المعز ,مدينة الفسطاط , بعد احتلال مصر وشق شوارعها علي راس جنودة , ثم عسكر في الفضاء الواقع تجاهها نحو الشمال الشرقي

نشأة القاهرة :-
وفي نفس هذا الموقع وفي نفس هذا اليوم , بدا جوهر الصقلي في حفر اساسات ضاحية ملكية محصنة قدر لها ان تكون نواة العاصمة التاسعة عشرة لمصر وهي اخر عاصمة عرفتها هذة البلاد منذ فجر التاريخ الي اليوم , وهي مدينة القاهرة سيدة المدائن , وحاضرة الاسلام
الغرض الاول من انشاء هذة المدينة التي اطلق عليها جوهر الصقلي في اول الامر اسم ((المنصورية )) نسبة الي المنصور والد المعز , هو ان تكون سكن الخليفة وحريمة وامرائة وحاشيتة وعبيدة ورجال حكومتة , فلما وصل الخليفة المعز لدين الله الفاطمي من بلاد المغرب الي مصر ونزل في القصر الكبير الشرقي , ثم جال بنظرة في انحاء هذة الضاحية البديعة , ظهرت امام اعينة كانها مدينة ملكية حسنا ورونقا من فرط اتساعها وجمالها وعظمتها مع انه لم يكن قد مضي علي تاسيسها اكثر من اربع سنوات
ففكر المعز مليا – واستعاد في ذاكرتة ما سمعة وما درسة عن تاريخ مصر الطويل وعن تاريخ مدينة منف ((قاهرة الوجهين)) ثم اصدرا امرا بتسمية هذا المكان مدينة ((القاهرة)) لا مدينة المنصورية واعتبار هذة المدينة الناشئة عاصمة الدولة ومقر الحكومة
انتخاب موقع الضاحية التي انشأها جوهر :
ضاحية جوهر الجديدة كانت تقع نحو الشمال الشرقي . وكانت المسافة بين الضاحية الجديدة ومدينة مصر (الفسطاط ) تقدر بنحو اربعة كيلومترات , وكانت هذة المسافة مغطاة بالبساتين وبها منازل الضواحي وتغمرها مياة النيل اثناء الفيضان فتبدو كالبحر اللجب . وقد عرفت هذة المسافة في العصر الفاطمي باسم ظاهر القاهرة من جهة الجنوب . اما موضع القاهرة نفسة فكان قبل عصر الفاطميين رملة يمر بها الناس في طريقهم بين الفسطاط وعين شمس علي الشاطي الايمن للخليج ولم يكن بهذا الموضع سوي اماكن خمسة :
1- بستان الاخشيد
2- دير جرجيوس للنصاري
3- حصن يعرف باسم قصر الشوك
4- دير العذراء للنصاري
5- دير الامير تادرس للنصاري


تخطيط المدينة:
روعيت في تخطيط المدينة القواعد المقررة لتخطيط المدن التي وضعت في القرن الخامس قبل لميلاد , والتي عمل بها اليونان والرومان في امبراطوريتهم القديمة المترامية الاطراف , و ترجع كلها في الاصل الي نماذج ماخوذة عن المدن المصرية الفرعونية القديمة وعن المدن الاشورية
فلقد شاهد جوهر في فتوحاتة العسكرية طرق تخطيط المدن الرومانية القديمة بشمال افريقيا , ثم اتيحت لة الفرصة بعد ذلك لمشاهدة مدن مصر الفرعونية ومدن الشام البيزنطية
والواقع لم يكن تخطيط ضاحية جوهر الا اقتباسا ظاهرا من تخطيط مدينة تمجاد الرومانية القديمة في افريقيا الشمالية من حيث وجود شارع رئيسي يشق المدينة من الشمال الي الجنوب منهيا الي طرق المواصلات الرئيسية المؤدية لللاتجاهين القبلي ةالبحري ومارا بالميادين الوسطي التي بها سراي الحاكم وخدمة وحراسة وجندة ومتقاطعا مع الشوارع العرضية علي زوايا قائمة
فشارع ((قصبة القاهرة)) كان يخترق المدينة من الشمال الي الجنوب , ويمر بميدان بين القصرين وينتهي في الشمال بباب النصر وباب الفتوح حيث تبدا طرق القوافل الرئيسية المؤدية الي السويس من جهة والي دمياط ومدن الوجة البحري من جهة اخري , كما كان ينتهي في الجنوب بباب زويلة حيث يبدا الطريق المؤدي الي الفسطاط ومدن الوجة القبلي .
اما الشوارع العرضية فكانت تخترق المدينة من الشرق الي الغرب , وتتقاطع مع شارع ( قصبة القاهرة ) المعروف الان بشارع المعز لدين الله علي زوايا قائمة
وكانت وظيفة هذة الشوارع في العصر الفاطمي هي فصل الحارات المختلفة عن بعضها فقط ,لان كل حارة من الحارات كان لها مدخل وحيد او مدخلان علي الاكثر يفتحان علي هذة الشوارع الرئيسية . اما ابواب المنازل فكانت تفتح علي حوار وازقة داخلية تنتهي كلها الي ميادين داخلية مقفلة ومسدودة . وبهذة الطريقة كانت الحارات المختلفة تحتفظ بشخصيتها وكان لا يدخلها الا سكانها فقط حتي اذا قفل بابها الخارجي ليلا تعذر دخولها وسهل الدفاع عنها اذا هوجمت
ولم يبق لشوارع ضاحية جوهر اثر يذكر الان اللهم الا اذا قلت ان شارع المعز لدين الله الممتد بين باب الفتوح وباب زويلة يمر اليوم مكان شارع ((قصبة القاهرة )) في العصر الفاطمي
اما الشوارع الاخري التي كانت تمر بين ابواب المدينة الشرقية والغربية فقد فكرت الهيئة المشرفة علي تخطيط المدينة الحديثة في اعادة شق احد هذة الشوارع فيما بين ميدان باب الخلق
سور جوهر:
اقام جوهر حول ضاحيته الجديدة سورا من اللبن لحمايتها من هجمات اعداء الفاطميين الاقوياء وهم القرامطة
ومما يلاحظ ان جوهر اطلق اسم بابي المنصورية ضاحية مدينة القيروان وهما بابي زويلة وباب الفتوح علي بابين من ابواب القاهرة المصرية
ومن تحديد موقع السور يمكن معرفة مساحة قاهرة جوهر والتي قدرت حوالي 350 فدانا فقط بينما تبلغ مساحة المدينة الحالية داخل كردون القاهرة 40.000 فدان . أي اكثر من مائة ضعف المساحة الاصلية

ابواب قاهرة جوهر :
فتح جوهر في سورة ثمانية ابواب وجعل في كل ضلع من اضلاع سورة بابين . فجعل في الضلع الشمالي بابي النصر والفتوح . وهما غير البابين الموجودين حاليا ضمن سور بدر الجمالي , وفي الضلع الشرقي فقد فتح جوهر في سورة بابي البرقية والقراطين , اما في الضلع الجنوبي فقد جعل جوهر في سورة باب زويلة المنسوب الي قبيلة زويلة من قبائل البربر بشمال افريقيا , اما في الضلغ الغربي الموازي لخليج امير المؤمنين فقد جعل جوهر في سورة بابي سعادة والقنطرة


اهم معالم القاهرة الفاطميى الباقية الي الان

1- الجامع الازهر:
عند اقامت مدينة القاهرة الفاطمية اقيم بها مسجد القاهرة علي نحو ما اتبع في العواصم الاسلامية السابقة .فبدا جوهر في بناء المسجد الجامع في سنة 359 هجري. الي جانب القصر الملكي
وما زال الجامع الازهر يحتل الموقع الذي اقيم فية منذ عشرة قرون ومازالت فية بقية من ابنيتة الفاطمية الاولي تحتل مكانها الاصلي داخل الصرح القائم اليوم وهي تبلغ نصف المسجد الحالي . و تدل الظواهر المعمارية علي ان هذا المسجد قد اضيفت الية زيادات كثيرة في عهود مختلفة
وقد بني الجامع الازهر بالطوب ومونة الجير وحلي بالزخارف والكتابات . اما اعمدتة الرخامية فقد نقلت من مختلف الكنائس القبطية والمعابد الرومانية , لذلك فهي تتفاوت في السمك وفي الارتفاع وفي تنوع تيجانها

2- مشروع المدينة الازهرية :
وضع مشروع المدينة الازهرية حديثا علي نمط المدن الجامعية العصرية , فخطط ميدان الازهر الجديد وما تفرع منه من شوارع تخطيطا بديعا كشف كثيرا من واجهات المباني الاثرية الجميلة المحيطة بهذا الجامع . واقيمت فية ادارات عاية في الوجاهة والروعة الفنية

3- جامع الحاكم بامر الله
4- سور بدر الجمال
ي

ابواب سور بدر الجمالي بالقاهرة
باب الفتوح
يتكون هذا الباب من برجين مستديرين يتوسطهما المدخل , وفي جانبي البرجين طاقتان كبيرتان تدور فتحتيهما حلية مكونة من اسطوانات صغيرة وهي نوع من الزخارف انتشر فيما بعد في تحلية دوائر العقود
ومما يسترعي النظر في هذا الباب تلك الكوابيل المقامة اعلي المدخل والمتخذة علي هيئة كبش بقرنية , وهذة مقتبسة من العمارة الفرعونية القديمة , وكذلك الاعمدة الرخامية المستعملة في ربط المباني وكذا الفتحات العليا كانت تصب منها السوائل الكاوية علي العدو المقتحم

باب النصر:
يتكون هذا الباب من بدنتين مربعتين نقش عليهما في الحجر اشكال تمثل بعض الات الحرب من سيوف وتروس . ويتوسط البدنتين باب شاهق جعلت بة فتحة من اعلاة كي تصب منها المواد الكاوية علي من يحاول اقتحام الباب . ويعلو هذة الفتحة افريز يحيط بالبدنتين . وبالباب كتابات انضمت اسم المنشئ وتاريخ الانشاء وفوق ذلك افريز تعلوة المزاغل والسلم الموصل الي اعلا الباب مبني بالحجر ولو عقود جميلة وهو يوصل الي ابراج وحجرات اشتملت علي اهم واحسن مجموعة من العقود المبنية بالحجر
ويتصل باب النصر بباب الفتوح بطريقتين احدهما علي ظهر السور والاخر تحتة وهو ممر معقود علي جانبية المزاغل والحجر المعقود بحالو متقنة تعطي فكرة تامة عن نظام الحصون المصرية في القرون الوسطي

باب زويلة :
وهو اجمل هذة الابواب الثلاثة واروعها , ويتكون من برجين مستديرين يتوسطهما المدخل , ومسقطة الافقي قريب الشبة جدا بمسقط باب الفتوح .
وهذة الابواب الثلاثة اشرف علي بنائها ثلاثة اخوة قدموا من الرها , وهي مدينة بالجزيرة بين الموصل والشام وتعرف عند الاتراك باسم اورفا
ولما شرع الملك ابو النصر في بناء مسجدة المجاور لباب زويلة انتهز مهندسة فرصة وجود برجي هذا الباب فهدم اعلاهما واقام مئذنتي المسجد عليهما
سيرجو
01-03-2010, 05:44 PM
القاهرة في العصر الايوبي والمملوكى
اهم المعالم الباقية الي الان :
سور صلاح الدين :
لما تولي صلاح الدين وزارة مصر في عهد الخليفة الفاطمي العاضد , شرع في بناء سور من الحجر بدل سور بدر الجمالي الذي كان قد تهدم وتفككت اجزاؤة . ولما خلص له ملك مصر بعد ذلك , عهد الي الامير بهاء الدين في اتمام هذا السور علي ان يجمع القاهرة والفسطاط
بعد انا اتاح الله علي يد صلاح الدين ان تتدخل مدينةةالفسطاط مع القاهرة في نفس السور , تمكنت هذة المدينة من ان تتقدم قليلا فانتشر العمار فيها خارج حدود الاجزاء المحروقة منها , وبعد قليل اتصلت مبانيها بمباني عاصمة المعز وامتلات المسافة التي كانت بينهما بالمساكن والعمائر وصارت مدينة وحدة يطلق عليها العامة لغاية اليوم اسم مدينة مصر
ولم يكن سور صلاح الدين الا سورا متمما لسور بدر الجمالي مع بعض التعديلات التي تمت في الاجزاء التي انهرت منه

قلعة الجبل :
انشئت هذة القلعة في الجهة الشرقية من القاهرة علي ضخرة مفصولة من جبل المقطم . وهذة الصخرة تشرف علي القاهرة والفسطاط والنهر والاهرام وتتحك فيها جميعا من عل , فهي من الجهة الغربية مختار لمن يريد السيطة علي عاصمة القطر المصري ولمن يريد في الوقت نفسه حمايتها بحصن

القاهرة في عصر المماليك البحرية
مع ان مدة حكم هولاء المماليك كانت كلها اهوال وشدائد واضرارا بالشعب , الا انه حدثت فيها عمائر كثيرة ببولاق والقاهرة وضواحيها واغلبها كان في الرحاب التي كانت بالقاهرة ومن الدولة الفاطمية والدولة الايوبية
ومن اهم اثار هذا العصر الباقية للان :
1 – القاعة وقف عثمان كتخدا بشارع بيت القاضي وهي بقية منزل كبير ضاع في فتح شارع بيت القاضي وهي تحفة فنية جميلة
2 – جامع قوصون نائب السلطنة بعد موت ناصر . وقد ضاع جزء منه في فتح شارع محمد علي الممتد من العتبة الخضراء الي القلعة . ولهذا الجامع بابان احدهما بحارة درب الاغوات والاخر في مقابلة بشارع محمد علي . وهو جامع متسع جميل
3 – دار الامير طاز ويقع الان بشارع السيوفية بقسم الخليفة
4 – جامع الامير الجاني اليوسفي بسويقة العزي من سوق السلاح علي يسار السالك من الدرب الاحمر يريد جامع السلطان حسن . وهو من جوامع عصر المماليك البحرية النفيسة
5 – مسجد وتربة شهاب الدين بشارع الدرب الاحمر قبيل جامع المرداني . انشأة هذا الامير في دولة الناصر محمد بن قلاوون

خريطة القاهرة التي رسمها علماء الحملة الفرنسية
من اثمن المراجع التي تركتها لنا الحملة الفرنسية خريطة مدينة القاهرة التي رسمها علماوها حوالي سنة 1800 م وتري من هذة الخريطة كيف ان القاهرة في ذلك العهد كانت مكونة من ثلاث مدن منفصلة عن بعضها هي بولاق والقاهرة ومصر القديمة
اما مدينة بولاق فكانت ثغر القاهرة علي النيل تبعد عنها حوالي كيلومتر . وقد قام المسيولويير كبير مهندسي الطرق والكباري في عهد الحملة بتمهيد طريق ابي العلاء وغرس الاشجار علي جانبية تسهيلا لمرور فرق الجيش الفرنسي . وكان هذا الطريق يصل بولاق والازبكية بعد مرورة فوق قنطرة المغربي التي كانت تقوم فوق الخليج وكان هذا الخليج يخرج من النيل بالقرب من موردة البلاط عند كوبري محمد علي الحالي شمال القصر العيني , ويصب في الخليج الكبير في نهاية ارض الطبالة بالقرب من جامع الظاهر, وكان علي هذا الخليج قناطر اخري منها قنطرة البكرية ولا تزال اثارها معروفة للان بجوار شارع الظاهر وفي زمن الفيضان كان هذا الخليج يتصل ببركة الازبكية ويغمرها مياة النيل ويحولها من ارض متربة قفرة الي بركة تسبح فيها الفلائك وتنعكس عليها اضواء القمر والنجوم ليلا فتجعل منها مكانا ساحرا جذابا طالما تغني بجمالة جنود بونابرت كما كان يتصل ببركة الشيخ قكر وبركة الرطلي بالظاهر بالقرب من مصبة , وببركة الفوالة وبركة الصابر بقسم الازبكية , وببركة الفراعين ومكانها الان ميدان عابدين وببركة كريم بك . وكانت هذة البرك الثلات الاخيرة متصلة من جهة اخري الخليج المصري الذي كان يغذي ايضا بركة الناصرية وبركة الفيل ومكانها الان بقسم السيدة زينب
اما مدينة القاهرة فقد ادهشت جنود الحملة بسعتها المفرطة وبدت امامهم كانها اوسع مدينة في العالم مع العلم ان عدد سكانها في هذا العهد لم يكن يزيد عن 400 الف نسمة

مدينة عين شمس ومدينة منف


ذكرت مدينة عين شمس في التوراة باسم ( اون ) وكانت في الازمنة القديمة عاصمة مصر الدينية وقاعدة من قواعد مقاطعات الوجة البحري ومعني هذا الاسم ((مدينة الشمس)) وكانوا يطلقون اسم ((عين شمس )) علي موقعها الحقيقي وعلي ما يلية من الاماكن الي بابل

جامعة عين شمس:-
قلنا انة لم يبق من مدينة ((اون)) القديمة شيء للان فيما عدا شجرة العذراء بالمطرية التي استراحت الاسرة المقدسة بجوارها , وفيما عدا العين التي انفجرت تحتها , ثم مسلة منفردة من المسلتين اللتين اقامهما سنوسرت الاول عند مدخل معبد ((رع)) , اما المسلة الثانية فقد سقطت سنة 1190 م
بقيت هذة المسلة المنفردة وسط الحقول كشاهد حزين علي مجد عين شمس الذي زال واندثر !! ولا يزال في تل الحصن المجاور لهذا المكان اثار سور قوي قديم ارتفاعة حوالي عشرين قدما
وقد علا سطح السهل , الذي كانت تقوم علية مدينة ((اون)) , بضعة امتار منذ القرون الماضية , ويدل علي ذلك العمق الذي توجد فية المسلة اليوم , والعمق الذي توجد فية الاثار الاخري تحت مستوي سطح السهل .
وكانت مدينة ((اون)) معروفة بعظمة اثارها كما كانت معروفة بانها قبلة لاهل العلم وكعبة الدين
هنا في مدينة عين شمس كانت تقوم اقدم جامعة عرفتها المدينة في العالم وهي ام الجامعات كلها , خلفتها جامعة الاسكندرية في العصر اليوناني والروماني والمسيحي ثم جامعة الفسطاط فجامعة القطائع فالجامعة الازهرية في العصر العربي وبعد ذلك جامعة فواد الاول بالقاهرة وجامعة فاروق بالاسكندرية في العصر الحديث
هنا في جامعة عين شمس تلقي موسي الكليم علية السلام , حكمة المصريين و علومهم علي ايدي كهنة معبد ((رع))
هنا في هذة الجامعة تناقش هيرودوت مع اكبر الكهنة علما وثقافة
هنا في هذة الجامعة تلقي افلاطون علومة , ودرس ادوكسيس الرياضي الحكمة والفلسفة وعلم الفلك و تخرج كلود بطليموس الجغرافي الخالد الذكر
هنا في هذة الجامعة تعلم الناس قياس الزمن علي اساس ان السنة الشمسية وحدة في التوقيت

مدينة مصر

الظاهر انة منذ القدم , انتشرت علي الشاطيء الشرقي للنيل , مقابل مدينة منف وضواحيها , ومجموعة من القري اطلق عليها القدماء اسم مدينة ((منف الشرقية ))
وظلت هذة القري تنمو مع الزمن وتمتد وتتلاحق حتي اوشكت ان يتصل بعضها ببعض من فرط اتساعها وانتشارها
ولما وصلت هذة المجموعة الي هذا الحد من الاتساع اطلق عليها اسم مدينة ((كيمي)) ومعناها مدينة ((مصر)) والي هذة الحالة القديمة يرجع السبب في اطلاق اسم مدينة ((مصر)) علي القاهرة وضواحيها لغاية اليوم
وقد تداولت علي هذة القري اسماء كثيرة في العصور المتتالية . وكانت اهمها القري الاتية :
- قرية ((تندونياس )) التي سماها العرب في عصر الفتح ((ام دنين )) وموقعها الان في قلب القاهرة عند قسم شرطة الازبكية
- قرية الخندق وكانت تشمل المواقع التي فيها اليوم دير انبا رويس والكنيسة البطرسية بشارع الملكة نازلي وتمتد حتي دير الملاك البحري بشارع الملك بحدائق القبة
- قرية بابليون وقلعتها وكانت تشمل المواقع التي فيها اليوم الحصن الروماني المعروف باسم ((صقر الشمع ))
- قرية دير الطين
- قرية العدوية المنسوبة الي سيدة مغربية تسمي العدوية
- قرية الحجارة او مرافئ
- قري الاستشفاء
مشروعات التخطيط والعمارة في عصر الخديوي اسماعيل

1- تخطيط مدينة الاسماعيلية
2- تخطيط مدينة الفجالة
3- فتح شارع محمد علي
4- بناء كوبري قصر النيل
5- بناء سراي الجزيرة
6- بناء سراي الجيزة
7- بناء سراي عابدين
8- بناء سراي الاسماعيلية الصغيرة
9- فتح شارع السكة الجديدة علي امتداد شار الموسكي
10- فتح شارع عابدين وتخطيط منطقة عابدين وميدان عابدين
11- تنظيم ميدان العتبة الخضراء
12- انشاء حديقة الازبكية وتخطيط ميدان التياترو
13- تعديل سراي العتبة الخضراء
14- فتح شارع كلوت بك
15- حفر ترعة الاسماعيلية
16- بناء دار الاوبرا
17- تمهيد شارع الاهرام
18- فتح شارع بيت القاضي
19- اقامه تمثال ابراهيم باشا بميدان العتبة
20- اقامة تماثيل السباع علي مداخل كوبري قصر النيل
21- تاسيس شركة مياة القاهرة
22- تاسيس شركة غاز القاهرة
23- انشاء المحاكم المختلطة
24- انشاء دور التمثيل
25- انشاء ديوان بوليس قسم الازبكية
تخطيط المدينة الحديثة
وضع اذن الخديو اسماعيل الاسس الحقيقية التي تقوم عليها الان مدينة القاهرة الحديثة
غلمنا مما سبق ان معظم تحياء القاهرة الحديثة انما بدات حياتها قري صغيرة منفردة ثم نمت واتسعت وتحولت الي بلدان ثم الي مدن صغيرة ثم اتصلت بالمدينة الاصلية واندمجت فيها واصبحت قسما من اقسامها الادارية وذلك مثل قسم بولاق وقسم شبرا وقسم روض الفرج وقسم الوايلي ويشمل هذا القسم الاخير احياء كثيرة مستجدة مثل احياء العباسية القبلية والسكا كيني وغمرة وحدائق القبة وخلافها
وبديهي ان الشوارع الحالية التي تربط هذة الاقسام بالمدينة القديمة كانت في الاصل سكك زراعية بين القاهرة وهذة الضواحي . فشارع فواد الاول مثلا اصلة سكة بولاق الزراعية , وشارع السبتة اصلة سكة زراعية الي بولاق . وشارع شبرا اصلة سكة شبرا البلد الزراعية . وشارع العباسية اصلة سكة الوايلية الزراعية الي بركة الحج والي الخانكة .
منذ عصر الخديو اسماعيل , اخذت وسائل الانتقال وخصوصا العربات التي تجرها الخيول تنتشر في القاهرة , فرات الحكومة , تسهيلا لمواصلات المدينة مستقيمة لتنفس عن هذة الاحياء من جهة , ووتسمح بمرور الجيوش والعربات وتربط الاحياء ببعضها من جهة اخري . وعلي ذلك نشأت شوارع كثيرة مثل شارع السكة الجديدة وشارع محمد علي وشارعبيت القاضي وسواها . وكانت عروض الشوارع تبدو في هذا الوقت كافية لحاجات المرور للمدينة , ولكن في سنة 1903 لما ظهرت السيارات في القاهرة , تبين ان الشوارع التي نشأت قبل عصر السيارات ورصفت بالدبش غير صالحة للمرور . فاعيد اصلاح رصفها خصوصا بالمكدام و الاسفلت وعدل تخطيطها ووسعت توسيعا كبيرا وجعلت منحنياتها بحيث تكون مستوفية لشروط السلامة المطلوبة لسرعة السيارات
وروعي في شق الشوارع الجديدة قواعد لم تكن مرعية في الماضي فنشأت في القاهرة الحديثة شوارع من الدرجة الاولي جعلت وظيفتها تحسين مداخل المناطق المختلفة وتوفير الهواء والشمس والضوء للمباني الواقعة علي جانبيها مع الاتساع لشمول المرافق العامة الاخري مثل مواسير المياة المرشحة للشرب ومواسير المياة العكرة لري الحدائق ورش الطرق واطفاء الحرائق وغيرها , ومواسير غاز الاستصباح واسلاك التليفون والكهرباء والمجاري ومرو عربات الاتوبيس وخطوط التراموي التي ظهرت لاول مرة سنة 1895 ووسائل المواصلات الحديثة الاخري
وهكذا تطورت شوارع القاهرة وبلغت عروض بعضها 30 او 40 م بعد ان كانت عرضها قديما تتراوح بين 4 او 6 او 8 امتار

تخطيط الشوارع الحديثة :قد نفذت شبكة شوارع القاهرة الحديثة طبقا لطرق مختلفة من قواعد التخطيط . فتجد مثلا شوارع منطقة السكاكيني علي شكل شبكة العنكبوت أي ان شوارعها الرئيسة تشبة اقطارا اشعاعية تبتدئ كلها من نقطة مركزية واحدة هي سراي السكاكيني باشا وتتجة في اتجاهات مختلفة ثم تتقاطع معها شوارع اخري دائرية مركزها ايضا نفس سراي السكاكيني
وتجد مدينة حلوانومنطقة البغالة بقسم السيدة زينب مخططة علي شكل رقعة الشطرنج أي ان شوارعها متعامدة ووحدات مبانيها مربعة او مستطيلة
وتجد مصر الجديدة والمعادي والزمالك والدقي واروضة ومنطقة الاسماعيلية مخططة علي شكل شبكة مختلطة أي ان شوارعها الرئيسية بشكل اقطار اشعاعية بالنسبة للشوارع الثانوية الشطرنجية او الدائرية الشكل
]
انواع الشوارع :تنقسم شوارع القاهرة الحالية الي انواع كثيرة فمنها :
1- الشوارع التجارية الرئيسية . وتصل عروضها الي 40 مترا. وهي في الغالب كقسمة الي عدة اجزاء . فالجزء الاوسط مشغول بخط ترام مزدوج علي جانبية طريقان عرض كل طريق منها تسعة امتار . وفي هذة الشوارع رصيفان لمرور المشاة , وهذة الشوارع هي في الواقع الطرق الرئيسية التي نمت واتسعت حولها المدينة , وارتبطت بواسطتها بالاحياء المستجدة القريبة منها واهمها شارع فواد الاول وشارع العباسية وشارع شبرا وشارع القصر العيني وشارع الفجالة وشارع الملكة نازلي وشارع الخليفة المامون وشارع الاهرام وشارع الجيزة وسواها كثير جدا
2- الشوارع التجارية الثانوية وعروضها ما بين 24و36 مترا حسب حالتها . وتجد بها في الغالب خط ترام مزدوج في الوسط يفصل طريق المرور علي جانبيها وبها رصيفان لمرور المشاة . وتقوم هذة الشوارع بسد احتياجات المرور العام في المناطق الكائنة بين الشوارع التجارية الرئيسية وذلك مثل شوارع كلوت بك والموسكي وعبد العزيز والامير فاروق والازهر ومحمد علي وما شابهما . وقد فتحت هذة الشوارع وسط مناطق السكن القديمة لربط قلب هذة المناطق بالشوارع الرئيسية
3- الشوارع السكنية الرئيسية وعروضها ما بين 18 و30 مترا حسب حالتها . وتقوم هذة الشوارع بسد احتياجات المرور بالنسبة لمناطق السكن . وقد تمر بها خطوط المواصلات السريعة مثل سيارات الاتوبيس وسيارات النقل المشترك وسواها وذلك مثل شارع سليمان باشا وشارع شريف باشا وشارع الملك بحدائق القبة وشارع احمد سعيد وشارع الكنيسة المرقسية وشارع قنطرة الدكة وشارع ابراهيم باشا وشارع بولاق الجديد وشارع سيدي عبد الجواد وسواها .
4- الشوارع السكنية الثانوية وعروضها ما بين 12 او 16 مترا حسب حالتها ولا يقل عرض بحر الشارع فيها عن ثمانية امتار . وتقوم هذة الشوارع بسد احتياجات المرور المحلي لمناطق السكن فضلا عن قيامها بوظيفتها الاساسية للمساكن الواقعة علي جانبيها وهي توفير الضوء والشمس والهواء والمرافق الاخريالمختلفة .
وهذة الشوارع تعد بالمئات في القاهرة هذا بخلاف ما يتفرع منها من حارات وازقة ودروب وسكك وطرقات ... وهذة في طريق الزوال امام خطوات المدنية الاخذة في تحويلها الي شوارع واسعة وتعديل تخطيطها

ميادين القاهرة
اما اهم ميادين القاهرة التي يصادفها الداخل الي المدينة من جهة سكة الحديد فهي : ميدان المحطة وميدان باب الحديد و ميدان قنطرة الدكة وميدان عابدين وميدان الاسماعيلية وميدان سليمان باشا وميدان مصطفي كامل وميدان العتبة الخضراء وميدان باب الخلق وميدان محمد علي وميدان صلاح الدين وميدان السكاكيني وميدان السبتية و الخ ...
وقد اقيمت هذة الميادين عادة امام المساجد او السرايات الملكية او دور الحكومة او دور التمثيل الكبري او في النقط التي تتقابل فيها الشوراع الرئيسية
وبعض هذة الميادين مستدير الشكل مثل ميدان سليمان باشا ومصطفي كاكل وبعضها مربع او مستطيل اة متعدد الاضلاع مثل ميادين المحطة وعايدين و العتبة وابراهيم باشا وسواها
وهناك ايضا الميادين المقفلة الموجودة في المدينة القديمة وهي محاطة بمباني مرتفعة وتتقابل فيها شوارع ضيقة مثل ميدان بيت القاضي وما شابهه
احياء القاهرة :

يعتبر ميدان ابراهيم باشا مركز ثقل مدينة القاهرة الحديثة . ويمكن بسهولة تقسيم القاهرة الحالية الي احياء مختلفة الوظائف وتعيين موقعها بالنسبة لهذان الميدان
1- بين ميدانالاوبرا والنيل تقع الاحياء المالية والتجارية الحديثة حيث توجد البنوك ومخازن التجارة الكبيرة ومكاتب الشركات وما شابهما . وتشمل هذة الاحياء المدينة الحديثة الممتلئة بهجة ونشاطا , ولا تخلو عماراتها الضخمة من بعض الجمال الفني , وتخللها شوارع الدرجة الاولي اهمها شارع ابراهيم باشا وشارع العتبة وشارع عدلي باشا وشارع قصر النيل وشارع عابدين وشارع عماد الدين وشارع البستان وشارع القصر العيني وجاردن سيتي
2- بين ميدان الاوبرا وجبل المقطم تقع الاحياء التجارية والصناعية القديمة وتشمل هذة الاحياء قاهرة محمد علي باشا التي كانت تمتد من القرافة و القلعة جنوبا الي جامع الظاهر شمالا ثم تنتهي الي بركة الازبكية غربا . وفي هذة الاحياء تتجمع اثار الفن الاسلامي وهي اثمن الاثار التاريخية للعاصمة . ويتخلل هذة المنطقة الان شارع الخليج المصري وشارع الموسكي وشارع السكة الجديدة وشارع الشنواني وشارع الدراسة وشارع الحسينية وشارع المعز لدين الله وشارع تحت الربع وشارع محمد علي وشارع قصبة رضوان وشارع الخيمية وشارع الدرب الاحمر وشارع الازهر وسواها
3- الي يمين الواقف بميدان الاوبرا في مواجهة التمثال تقه الاحياء السكنية الشعبية واهمها حي عايدين بقصرة العامر وفي جنوبة احياء الناصرية والسيدة زينب وهي تضم الوزارات ومصالح الحكومة ويتخللها شارع الكومي وشارع خيرت وميدان لاطوغلي وشارع نوبار باشا
4- والي شمال ميدان الاوبرا تقع حديقة الازبكية . والي شمالها حي الفجالة الشعبي ثم ميدان المحطة المزين بتمثال نهضة مصر ونجد هناك شارع رمسيس (الملكة نازلي سابقا) الذي يبدا عند مصلحة المجاري الرئيسية بالقرب من شاطئ النيل الشرقي وينتهي عند العباسية ثم يمتد من شارع الملك الي قصر القبة العامر ومن هناك الي ضاحية المطرية كما يمتد من شارع الخليفة المأمون الي ضاحية مصر الجديدة , والي شمال ميدان المحطة تقع احياء الضواحي السكنية مثل شبرا وروض الفرج . ويتخللها شارع شبرا المعروف
5- والي شرق ميدان الاوبرا يقع ميدان العتبة ويخرج منه شارع الجيش وفي نهايتة يبدا حي العباسية
6- ويبداء شارع 26 يوليو (شارع فواد الاول سابقا ) امام الباب الغربي لحديقة الازبكية . وبعد اجتياز كوبري ابو العلا (كوبري فواد الاول سابقا) يصل الي الزمالك وهو الحي السكني الارستوقراطي . ثم بعد اجتياز كوبري الزمالك تمتد الضواحي السكنية المستجدة علي الضفة الغربية من النيل وهي العجوزة والدقي وبولاق الدكرور والجيزة
7- وتكون جزيرو الروضة حيا جميلا من احياء الضواحي السكنية ويصل الانسان اليها علي كوبري محمد علي او كوبري الملك الصالح ويخرج منها كوبري عباس حلمي الثاني الي شارع الاهرام الموصل الي المساكن الجديدة القائمة علي جانبي هذا الشارع والممتد حتي تصل الي اقدام اهرام خوفو وخفرع ومنقرع
8- وهناك ايضا الاحياء الصناعية مثل السبتية وبولاق وشبرا الخيمة حيث مصانع النسيج
9- اما الاحياء الثقيلة مثل صناعة الاسمنت والجبس والخزف والسكر فتقع بطرة والمعصرة وحلوان الي جنوب المدينة

ميدان الاوبرا:
عرف هذا الميدان عند تخطيطة باسم ميدان التياترو ثم اطلق علية اسم ميدان الاوبرا (ميدان ابراهيم باشا ) وقد انشء بشكل شبى منحرف . وتشغل دار الاوبرا ضلعة الشرقي . وطول واجهة هذة الدار المطلة علي الميدان 60 مترا . كما تشغل حديقة الازبكية ضلعة الشمالي . وكازينو اوبرا ضلعة الجنوبي
وفي وسط هذا الميدان تمثال بديع من البرونز للبطل ابراهيم باشا وهو يشير بيمناة الي العدو . ولهذا التمثال قاعدة بديعة الصنع من رخام كرارة . والتمثال من صنع كوردية الفرنسي المشهور اقامة اسماعيل باشا في اول الامر بميدان العتبة الخضرا . ولكن الثوار العرابيين انزلوا التمثال من فوق قاعدته فاعيدت اقامتة في ميدان الاوبرا في مكانة الحالي وظل بة الي الان
ويتفرع من ميدان الاوبرا الشوارع الاتية
شارعا الاوبرا وطاهر وهما شارعان متوازيان يمتدان بمحازاة دار الاوبرا من الشمال الي الجنوب وكلاهما يؤدي الي ميدان العتبة وشارع الجمهورية (ابراهيم باشا سابقا ) وهو يؤدي الي ميدان المحطة . وشارع عابدين وهو يؤدي ميدان عابدين . وشارع عدلي باشا وينتهي الي شارع سليمان باشا . وشارع الملكة فريدة ويمتد الي شارع رمسيس (الملكة نازلي سابقا ) وشارع قصر النيل وهو يؤدي الي ميدان سليمان باشا ثم ينتهي الي ميدان ماريت باشا
ميدان عابدين :
خطط هذا الميدان في عهد اسماعيل باشا وهو من اكبر ميادين القاهرة وتبلغ مساحتة تسعة افدنة . وتشغل سراي عابدين العامرة ضلعة الشرقي . وطول هذا الضلع 135 مترا
ويتفرع من ميدان عابدين : شارع البستان المؤدي الي ميدان الازهار ثم الي ميدان ماريت باشا . وشارع كوبري اسماعيل باشا المؤدي كذلم الي ميدان الخديو اسماعيل ثم الي ميدان الهامي عند مدخل كوبري اسماعيل . وهناك ايضا شارع حسن الاكبر المؤدي من عابدين الي باب الخلق وشارع الصنافيري المؤدي الي ميدان باب اللوق حيث جامع الطباخ
ميدان العتبة :

من احدث ميادين القاهرة انشئ سنة 1930 بعد هدم المحطة المختلطة القديمة . واصل هذة المحكمة جزء من سراي العتبة الخضراء التي اقامها الوالي عباس الاول لوالدتة , وكان الي شرق هذة المحكمة ميدان العتبة والي غربها ميدان ازبك . فلما هدمت وضمت ارضها الي ارض هذين الميدانين نتج عن ذلك ميدان رحب اطلق علية اسم ميدان الملكة فريدة تيمنا باسم صاحبة ملكة مصر وحاليا اعيد اسمهم الي اسم ميدان العتبة
ويتفرع من هذا الميدان شوارع كثيرة اهمها شارع الموسكي الذي فتح في عهد محمد علي باشا وعلي امتدادة شارع السكة الجديدة الذي فتح في عهد الخديوي اسماعيل وهذان الشارعان يؤديان الي جميع اسواق مدينة القاهرة القديمة
كما يتفرع منه شارع محمد علي الذي فتح في عهد الخديوي اسماعيل وهو يؤدي الي ميدان باب الخلق ثم الي ميدان محمد علي تحت اقدام القلعة
ويتفرع منه كذلك شارع عبد العزيز وهو يؤدي الي ميدان عابدين بعد تقابلة مع شارع عابدين
وهناك ايضا يتفرع شارع الازهر الذي فتح سنة 1930 وهو يؤدي الي الجامع الازهر
وشارع الجيش الذي فتح سنة 1930 وهو ينتهي الي ميدان الجيش وشارع العباسية
(((((ميدان العتبة ))))))
(
((((من احدث ميادين القاهرة انشئ سنة 1930 بعد هدم المحكمة المختلطة القديمة . واصل هذة المحكمة جزء من سراي العتبة الخضراء التي اقامها الوالي عباس الاول لوالدتة , وكان الي شرق هذة المحكمة ميدان العتبة والي غربها ميدان ازبك . فلما هدمت وضمت ارضها الي ارض هذين الميدانين نتج عن ذلك ميدان رحب اطلق علية اسم ميدان الملكة فريدة تيمنا باسم صاحبة ملكة مصر وحاليا اعيد اسمهم الي اسم ميدان العتبة
عرف هذا الميدان قديما باسم قناطر السباع
لانة كانت علي الخليج قناطر تسمي بهذا الاسم
في موقع هذا الميدان
أي خليج تقصد؟؟


خليج امير المؤمنين الذى بناه سيدنا عمرو بن العاص وهو حاليا فى المكان المعروف فى القاهره باسم فم الخليج
واليك نبذه مختصره عن هذا الخليج يا غاليه


اهتم الخليفة عمر بن الخطاب بإعادة حفر القناة النيلية التى كانت تصل البحر الاحمر بالنيل شمالى مدينة منف القديمة أى قرب المكان الذى كان يتفرع منه النيل إلى فروعه التى تكون الدلتا . وكانت هذه القناة منذ حفرها فى عهد الفراعنة أو البطالسة أو الرومان تهمل حينا وتجدد ويعاد حفرها حينا آخر . والواقع أن الاهتمام بها نبع من العناية بالتجارة حتى تسير فيها السفن بين النيل والبحر الاحمر ثم تتجه إلى الشرق أو إلى الغرب بطريق النيل والبحر الابيض المتوسط .
ففى عصر الفراعنة عرفت هذه القناة باسم قناة نخاو ، وكانت تخرج من النيل الذى كان يتفرع شمالى بابليون بمسافة قليلة (حيث موضع القاهرة الحالى تقريبا) إلى ثلاثة فروع كبرى ، منها دمياط ورشيد الحاليان ، أما الفرع الثالث فهو فرع دمياط ، وتنتهى بالقرب من مدينة بلوزيم القديمة (أو الفرما او طينه الحالية شرقى بورسعيد) وفى وسط ذلك الفرع تقريبا كان هناك بحيرة واسعة تتصل بمدينة بوماستيس القديمة اوائل بسطه الحالية القريبة من الزقازيق . ومن هذه البحيرة كانت قناة نخاو تسير نحو ميناء ارزنوى أو السويس ، ولكنها كانت تنتهى عند البحيرات المرة التى تقع فى الشمال الغربى لرأس البحر الاحمر .
اما قناة بطليموس فى عمر البطالمة فقد امتدت من البحيرات المرة إلى البحر الاحمر نفسه عند السويس مارة بمدينة هروا وموليس التى يظن أنها كانت فى شمال غربى السويس ، وتبعد عنها بنحو15 ميلا ، فى جنوب شرقى البحيرات المرة ، وتبعد عنها بنحو 15 ,6 أميال ومن المحتمل أن البحر الاحمر نفسه أو خليج السويس كان يمتد شمالا عما هو الآن ليس إلى البحيرات المرة ولكن إلى مدينة هرمويوليس على الأقل وفى اثناء الحكم الرومانى لمصر كان الفرع البلوزى قد بدأ يجف ، كما أن القناة التى بين بوياستس والبحر لم تعد صالحة لملاحة السفن الكثيرة فى العهد الرومانى ولذا اهتم الامبراطور تراجان فى القرن الثانى الميلادى ( 98 هـ – 117 م ) باصلاح تلك القناة وتعميقها ، فحفر قناة تخرج من النيل بالقرب من المنطقة ، التى تموم فيها القاهرة الان وتتقابل مع قناة نخاو عند بلبيس الحالية فى نقطة متوسطة بين بوياستيس والبحيرات المرة ، ولكن قناة تراجان أهملت على مر الايام حتى أصبحت غير صالحة للملاحة فى بداية القرن السابع الميلادى عندما فتح العرب ويذكر المؤرخون أن عمر بن الخطاب اهتم بحفر قناة تراجان لتسهيل حمل الغلال والطعام من مصر إلى الحجاز وقيل أن عمرو بن العاص أعاد حفر القناة التى كانت توصل النيل بالبحر الاحمر ، ولم يمض على ذلك عام حتى جرت السفن فى القناة تحمل الغلال إلى أهل الحرمين . . وقد أطلق على هذه اسم خليج امير المؤمنين نسبة إلى عمر بن الخطاب . . وبالرغم من أن عمر بن الخطاب اهتم بحفر ذلك الخليج لتسهيل حمل الغلال من مصر إلى الحجاز الا أن – ذلك العمل أفاد التجارة والتجار ، إذ غدا هذا الطريق مسلكا للتجار من مصر إلى الحجاز واليمن والهند . واستمر خليج امير المؤمنين يقوم بمهمة الربط بين الشرق والغرب حتى كانت ثورة محمد النفس الزكية فى الحجاز زمن الخليفة المنصور العباسى ، وعندئذ كتب المنصور إلى عامله على مصر يأمره بطمر الخليج حتى لا تحمل المبرة من مصر إلى ثوار المدينة فطمره وانقطع عندئذ اتصاله ببحر القلزم (البحر الاحمر) ويقال أيضا ان ولاة مصر أهملوا أمر هذا الخليج بعد عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز ، فغلب عليه الرمل ، وصار منتهاه إلى ذنب بحيرة التمساح )))))

شارع المعز لدين الله :

هذا الشارع هو اقدم شارع في مدينة القاهرة لانة يرجع في الحقيقة الي عصر جوهر الصقلي مؤسس القاهرة الفاطمية . وكان هذا الشاعر يقع في محور المدينة القديمة الاصلية بين باب الفتوح و باب زويلة . وهو شارع طويل كانت له اسماء متعددة . فجزء منه يسمي شارع باب الفتوح والجزء الذي يلية شارع امير الجيوش البراني والجزء التالي شارع النحاسين والجزء التالي شارع بين القصرين ثم شارع الجوهرجية ثم شارع الاشراقية ثم شارع العقادين الي ان انتهي بة الامر الي شارع المعز لدين الله مرة اخرة
واجمل جزء في هذا الشارع هو الجزء الذي كان يقوم فية قديما القصران الفاطميان الشرقي والغربي

ميدان السيدة زينب :


عرف هذا الميدان قديما باسم قناطر السباع لانة كانت علي الخليج قناطر تسمي بهذا الاسم في موقع هذا الميدان . وقد وسع حديثا وكشفت فية واجهة جامع السيدة زينب
ويتفرع من هذا الميدان شوارع كثيرة اهمها :
شارع الكومي الذي يتفرع عند نهايتة الي ثلاثة شوارع .فشارع خيرت حيث يؤدي الي ميدان لاطوغلي حيث وزارة المالية والعدل ومن هناك تصل الي جميع وزارات الحكومة تقريبا . وشارع المبتديان المؤدي الي شارع القصر العيني والمنيرة وجاردن سيتي . وشارع الناصرية المؤدي الي الناصرية
اما شارع الناصرية الحالي فيتصل ايضا بشارع عماد الدين من نهايتة وقد سمي هذا الجزء الاخير من شارع عماد الدين باسم شارع محمد بك فريد . وتصل من هذا الشارع الي ميدان عابدين وميدان باب اللوق وفي الطريق تجد احياء حارة السقايين والي الشرق سويقة السباعين وسوق مسكة
ويتفرع من هذا الميدان كذلك شارع السد وامتدادة المعروف بشارع السد البراني المؤدي الي احياء البغالة والمواردي وزين العابدين والساقية وفم الخليج وهناك تجد السواقي القديمة التي كانت تغذي مجري العيون لتوصيل مياة النيل الي القلعة
ومن ميدان السيدة زينب يخرج ايضا شارع السيدة زينب وعلي امتدادة شارع اللبودية المؤدي الي احياء اللبوديةودرب الجماميز
ويتقاطع ميدان السيدة زينب مع شارع الخليج المصري . وكان هذا الخليج محور مدينة القاهرة في عصر محمد علي باشا وكانت المدينة ان ذاك تنتهي الي بركة الازبكية غربا

ميدان المحطة وميدان باب الحديد :


يقع هذان الميدانان في مدخل المدينة من جهة محطة السكة الحديد . وفي نفس هذا المواقع كان مدخل المدينة قديما يوم كان النيل يمر مكان محطة مصر الحالي
اما هذان الميدانان فواسعان جدا ,تصب فيهما سبعة شوارع رئيسية وهي شارع غمرة , و شارع الملكة نازلي وشارع الفجالة وشارع كلوت بك وشارع ابراهيم باشا وشارع السبتة وشارع شبرا
وهناك ايضا شوارع حديثة ونفق فتحت حديثا بين شارع غمرة وشارع الطويل الذي يصب في شارع الترعة البولاقية بقسم شبرا لتسهيل مرور البضائع الاردة بالسكة الحديد الي جهة شبرا وروض الفرج
وقد اقيم في وسط ميدان المحطة سنة 1928 تمثال نهضى مصر الجميل وهو من صنع المثال المبدع محمود مختار . وقد صنع من جرانيت اسوان المصقول , وله قاعدة جرانيتية بديعة وحولة منتزهات غاية في الاناقة وحسن التنسيق

شارع عماد الدين :


يقع هذا الشارع الان مكان الشاطي الشرقي الاصلي للنيل وقت فتح العرب لمصر سنة 641 موينسب هذا الشارع الي عماد الدين غلام صلاح الدين الايوبي . وهو الا شارع ذو واجهة تجارية من الدرجة الاولي
وقد تم امتداد هذا الشارع الان لغاية تقابلة مع شارع الناصرية بقسم السيدة زينب وسمي الجزء الممتد منه بين شارع فواد الاول وشارع الناصرية باسم شارع محمد فريد بك ,كما سمي ميدان سوارس القديم احد ميادين هذا الشارع باسم ميدان مصطفي كامل , واقيم به تمثال بديع من البرنز علي قاعدة مرتفعة من الرخام لهذا الزعيم الوطني الاول

مصر الجديدة :


كانت مدينة القاهرة حتي سنة 1905 تمتد الي العباسية فقط . فتأسست شركة تدعي شركة سكك حديد مصرالكهربائية وواحات عين شمس الفرعونية القديمة غرضها الاساسي انشاء مدينة بالصحراء تسمي مصر الجديدة (هليوبوليس) تعيد ذكري مدينة عين شمس الفرعونية القديمة وتحيي ما كان لهذة المدينة القدسية من عظمة وفخامة , وتحقيقا لذلك سمح للشركة بالاعمال الاتية
1- انشاء واستغلال سكة حديد كهربائية تصل ما بين كوبري الليمون والمدينة الجديدة
2- انشاء واستغلال خط ترام يبدا من المحطة النهائية لخط ترام العباسية وينتهي الي مدينة مصر الجديدة
ويرجع الفضل في انشاء هذى المدينة الي واحد من رجال اعمال البلجيكين وهو البارون اميان الذي لاحظ شرعة نمو مدينة القاهرة وسرعة ازدياد سكانها فصمم علي انتهاز الفرصة للقيام بمثل هذا المشروع
وقد اقامت الشركة بهذة المدينة مباني عربية الطراز جميلة ذات بواكي محملة علي اعمدة جرانيتية مصقولة بديعة الشكل .كما اقامت بهذة المدينة الفنادق الفاخرة مثل بالاس وهليوبلس وشيراتون , وهي تضارع برشاقتها وجمالها اجمل قباب مساجد القاهرة , واقامتبها كذلك كنيسة الكاتدرائية . كما اقامت بها جامعا فخما وكذا القصر الهندي محل اقامة البارون

جامعة القاهرة :


قديما كانت تسمي جامعة فواد الاول الذي اسّسه وكانت في بداية الامر جامعة اهلية يتم ارسال عن طريقها بعثة الي الخارج لاستكمال تعليمهم ولكن في عهد حسين رشدي باشا تم تحويلها الي جامعة حكومية في 21 مارس سنة 1925 وتولت وزارة المعارف العمومية امر الجامعة الجديدة وقد بنيت في حدائق الاورمان بالجيزة فقد رواعي عند دراسة مشروع مبني الجامعة من جميع نواحيه امكان مد شارع الجامعة, الذي انشئ خصيصا لها عبره شارع الجيزة حتي نهر النيل , حيث اقيم علي امتداده كوبري يصل الجامعة بالجيزة بمباني مستشفي القصر العيني بجزيرة الروضة لتسهيل الاتصال بين اجزاء الجامعة . ويشغل بناء صالة الاحتفالات بالجامعة 3500 مترا مسطحا غير مبني ادارة الجامعة المتصل به ومسطحة 1600 مترا ويبلغ ارتفاع القبة بالصالة نحو 52 مترا عن سطح الارض
كما نلاحظ ان امتداد المعمار في مدينة القاهرة الان في خمسة اتجاهات مختلفة
1- في الاتجاة الشمالي الشرقي نجو العباسية ومصر الجديدة
2- في الاتجاة الشمالي نحو شبرا الخيمة
3- في الاتجاة الغربي نحو الدقي والعجوزة
4- في الاتجاة الجنوبي الغربي نحو جزيرة الروضة والجيزة والهرم
5- في الاتجاة الجنوبي نحو المعادي و المعصرة وحلوان

0 comments:

إرسال تعليق